قنـــــاديل منسيـــّة

ليندا نصّار
ليندا نصّار
ليندا نصّار

في ليلة كلّلها السّواد/أشعلت أضواء مصابيحي/ورحت أنتظر/كأسًا من النّبيذ من خابية عتيقة/وساعة تومض بالمعاد/مهجورة لحظات عمري كلّها…

وقفت قدَّام قناديلي بلا ضياء/أبحث عن أشلائي/منسيّة سنيُّ عمري كلّها/أبحث فيها عن غدٍ يجيء/بالحبّ والرّجاء/قد أطفأتني في سراب العمر/هذي الرّحلةُ الصّمّاء/وقطعت أوصاليَ الظنونْ/تائهة في سدم تسلمني مجرّةٌ مجهولة/لغيرها مجهولة/أروقةٌ كثيرة تظهر في مجّرة مهولة/أعبر أسوار الجنون باحثًا/عن ثورة مخبّأة/توجد في قارورة ضيعّها الشّقاء/في زورق كان بلا أشرعة/أبحرت في اللّيل بلا بوصلةٍ/كنت أنا واللّيل والضّباب/وقصصي جميعها انهارت على ذكرى تعود مرّةً/ومرّة تغيب/ في ذلك العباب…

وانفجر الطّوفان بي في عتمة الأشواق/في ليلة عاصفة مجنونة الأمطار/والآن مازالت تزجّ الريح/وكان من آثارها الغرق/تعوي من الغرق/عقارب السّاعات والثّواني/واللّحظات أصبحت غرقى من العذاب…

ولفّت الأماني/ومن جديد راح ينهمرْ/في ليليَ المطر/عن مهرجانات بلا شرعيّة/أبحث عن قضّية…/ ورحت أحسبُ الهزائم التي شهدتها/وربّما هزيمة تحسّ فيها/نشوة غريبة/إلى سراب كلّها تحوّلت/وأصبحت وحيدة غريبة/أسيرة السّلاسل،/صارت بلا مقابل/تبحث عن ماء لدى السّراب…

ومن جديد كنت أوقدت مصابيحي/بليل الأرق الطّويل والسّهاد/منتظرًا رذاذ دنّ نسي الزّمان/منتظرًا خابية النّبيذ/رذاذها لذيذ/رذاذها لذيذ…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s