الجيش

army
د. عبد الحافظ شمص
الجيش، وَعْدُ الحقّ نبراس الهدى
من أجل شعب الأَرز في لبناننا
يرقى الذّرى والرّاسيات ببأس مَنْ
يروي حكايات الأُلى قد بيّضوا
ألجيش عنوان الفخار بموطـنٍ
يبني وتاج النّصر يُغني أرزه
ألجيش كان ولا يزال مُباركًا
بالشّعب، والشّعب العظيم يَودّه
أَهل الحميّة والمحبّة جُنْدُنـا
ألجيش في زمن العدالة حلمُنا
رمز السّيادة والفخارِ عمادُهُ
فهو الأمين بموطني وبه الرَّجا
عند الوقيعة كلُّ لَيْثٍ لا يرى
فبعزمهـم شَهِـدَ الزّمان بعزمهم
سُنَنُ الوفاء تعاظمت وتكلّلت
إنْ طالَ لَيْلٌ لا يضيع لنا هوىً
فبفضل جُنْد الأَرز نال المُبتغى
لـلَّـه من ذِكرٍ حميدٍ ذكرُه
خَيْرُ الشّهـور منارة لزماننا
فاهنأ بنصرٍ مُقبلٍ جيش العُلى
  خير الرّجال، إلى مناهله اهتدى
ولكلّ مَنْ والاهُ قد مَدَّ اليدا
قاد الزّمان، وقام في وجه الرّدى
وجه الزّمان وقاومـوا أعدى العِدى…
حُرٍّ كريـمٍ، للسّيادة منتدى
وكيانه ويجيبُ في الحال، النّدا
من كلّ مَنْ مَلكَ التّقى وتوحّدا..
وأمانة الأُمناء طابت مَوْردا
مغواره في السّاح لن يتردّدا…
والقائد البطل الشجاع المُفتدى
قَيْدامُه، ليثُ الوغى، علمُ الهدى
لبناء مجدٍ أو لردع مَنِ اعتدى
إلاّ شموخ الأَرز في ساح الفدا
ببطولةٍ، نيرانُها لن تخمدا
بالنّصر والتّحرير والشّادي شدا
في مَوْطني، والحرُّ لن يُسْتَعْبـدا..
لبـنان.. واستقلالنا عَبَق النَّدى
فوق الثّريّا كان نجمًا فرقدا
يومُ انبناء الجيش فيه يُقتدى
واسْعَـدْ بتاجٍ، آنَ أنْ يتخلَّدا…

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s