غَيمةُ صَيف

Naji younis
ناجي يونس

فوقَ هِضابي امرأةٌ

تُرَتِّبُ الفصولْ

تَهتَمُ بالنقاط والفواصلْ

تُمَرِّنُ قلبي على صيفٍ لها

وترحَلُ

 

***

أجمعُ الزوفى لها

أُبَوِّقُ خواطِري

أنكسِرُ…

ما عادَ لي صيفٌ

ولا حقلٌ

ولا خوابي

 

***

خَلْفَ عَيْنَيها غيومٌ

مطرةٌ أولى

وقُداسُ الحقولْ

طَلَعَ الحبُ عليها امتلأتْ

حتى الضِفافْ

أخَذَتْ مبخرةَ الصحوِ

وصلَّتْ للحصادْ

 

***

خَلْفَ عَيْنَيها غيابٌ

وأنا الغائِبُ أنسى

أنني غيمةُ صَيفْ

ليس لي سَطحٌ

ولا بئرٌ ولا حَبةُ

رَملٍ

أو ترابةْ.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s