نَفْسٌ وسماء

youssef salameh
يوسف قبلان سلامة

صممت أن أرسل أثير أفكاري ليلتحم بيد الزّمن الماضي
وإذا بِظل الزّمن يراقِص دَفّة أسراري
فتتدلّى عناقيدُ شِعْرِكِ خمراً في أعماق آمالي
ألحاناً تذوب بخوراً بين رماح أجفانكِ
متغَلْغِلاً كالرّوحِ في أوتار قيثاري
فأدرَكتُ أن المواهب الروحيّة ألحاناً بيد الباري
تعزِف على أغصان نوريّة في السّماء
قوامها الرّوح ما بقيت في العَلاءِ
هنالك ألتقي بحبيبتي حيث جُبِلَتْ
من نضار الفردوس لا من الطّين الفاني.
 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s