القلم الذروة

بلقيس أبو خدود صيداوي
بلقيس أبو خدود صيداوي
بلقيس أبو خدود صيداوي

غُصونٌ وارِفَة في الشِّعْر والنَّثْر… هذا الكتاب… هذا السِّفْرُ البالغ الرّوعة، وقد تجلّت البلاغة في نصوصه، بما يزيد اللغة مجداً وإبداعاً، فأشرق كالشمس، شكلاً ومضموناً… وهذا العُرْبُون يُكلّل رُؤَوسنا بِالغار، لأديب مالك بقلمه الذُّروة: انطوان أبو رَحْل… ماذا أقول فيه، والريشة في يدي، تَهُمُّ بِرسم الحروف معانٍ وأشكالاً؟

عُلماء ومُفكّرون، شعراء… أُدباء ونوابغ… من هذه الباقة، وإنَّها لعليّة المقام، نسج أبو رحل خيوط غصونِه الوارفة، ومنها قَطَّف الأجَلَّ والأبْدع…

ولِي… أن أُنْشِدُُ في انطوان، من شِعْري:

أنطوانُ آياتٌ هي الحَضَرُ
بِالشَّوْقِ نَلْقَاهَا وَنَفْتَخِرُ
شَعَّتْ، فَشَعْشَعَنَا بِهَا مُهَجاً…
هَذا الفَتَى نَهْوَى ونَنْتَظِرُ…
أنطوانُ، لاَ كَالنَّاسِ، قَاطِبَةً…
مَجْدًا بَدَا… مِنْ أَجْلِهِ نَذَرُوا!
يَا كُتْبَهُ… بِالفِكْرِ سَاطِعَةٌ!
هِيَ النُّبُوغُ الحُرُّ يَنْتَشِرُ
إيْ نَايُ، غَنِّي العِلْمَ في رَجُلٍ
لاَ مِثْلَهُ شَمُسٌ ولا قَمَرُ
غَنِّي، فَقَدْ غَنَّتْ عَوَالِيَهُ
أَهْلُ السَّمَا وَالجِنُّ والبَشَرُ!
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s