شَـــيْءٌ مِـــنْ قَــــدَرٍ

نَدى نعمه بجّاني
نَدى نعمه بجّاني
نَدى نعمه بجّاني

في عَيْنَيْكَ لَيلٌ وَشَّحَتْهُ مَناديلُ الْغَرامْ
كَيْفَما مالَ كَساكَ حُسْنًا، وَلَفَّكَ سُكونُهُ بِدِفْءِ الْهَيامْ..

فَانْحَنَتْ عُيونُهُ لِحَفيفِ الرِّمْشِ تَغْرِزُ النّورَ كَمَنْ زارَهُ البَدْرُ،

وَاسْتَوْقَفَهُ الْعِطْرُ ما بَيْنَ عُرْيِ السَّماءِ وَرائِحَةِ الأَرْضِ وَأُنوفِ الياسَمينْ..

***

ما حيلَتي وَأَنا مُكَبَّلَةٌ بِالهَوى

عَجِبْتُ مِنْ قَلْبٍ أَبى، بِغَيْرِ الشَّوْقِ أَنْ يَقْنَعَ

فَالشَّوْقُ لِعَيْنَيْكَ أَمْرٌ خَطيرٌ

وَالْهَوى قَضاءٌ لَيْسَ بِأَمْري

يا رَجُلاً شاءَ الْمَوْتَ لِقَلْبي

إنْ رَآكَ الْفَجْرُ رَماكَ بالزَّهْرِ،

نَدِيَتْ أَصابِعُ الشِّعْرِ،

وَاجْتاحَتْ رَعَشاتُ البَرْدِ جَنَباتِ القَدِّ..

لأَجْلِكَ أَطوفُ بشَوْقي وَكُلُّ خَلِيَّةٍ تَقولُ

أَنَّكَ رَسولُ الْعاشِقينْ،

أَمْ أَنَّكَ مِثْلَ النَّقْشِ في الْحَجَرِ

بَلَغْتَ شَيْئًا مِنْ تاريخي وَأَشْياءَ مِنْ قَدَري..

كَيْفَ أَمْحوكَ مِنْ وِجْداني
وَأنا في جَوْهَري أَثْقَلَني الْحَنينْ..
أَنوءُ بِهامَتي إلى تِلْكَ الأَحايينْ
كَأَنَّما شَيْءٌ مِنْ قَدَرٍ أَدْخُلُهُ دُخولَ الْمُؤمِنينْ..

***

أُحِبُّكَ أنا، يا مَنْ كَلَّلْتَ روحي بِنَعيمٍ كَما عَلى شِفاهِ الْوَرْدِ يَسْري
وَمَسَحْتَ الفُؤادَ بنَفْحَةِ هَواكَ السَّخينْ..

إذا مَرَّتْ أَنْفاسُكَ حَذْوي
وَهَبْتَني سِرَّ الْوَقْتِ،
أَلْهَمْتَني فَيْضًا مِنْ سَنًا

صَقَلْتَهُ بِطاقَةِ الْيَقينْ..
فَجَعَلْتَ لِأَوْقاتِنا زَمَنًا في سِجِلاّتِ السِّنينْ
يَلْتَقي فيها النّورُ، وَالْقَلْبُ، وَالْحُبُّ، وَفيها الْجَسَدُ يَسْتَكينْ..

*من ديوان “مَلْحَمَـــةُ الغَـــــــرام”

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s