لا شيء يؤكّد اني هنا

Hoda
هدى ماضي
منذ أكثر من قرن
توقفتُ عن ارتداء نفسي

وحذوت حَذو
النساء اللّواتي
وهبْنَ أنفسهن إلى الريح
ألبس ثوبا” من شمع
وأسكن في ثلاجة الزمن
يداي ممدودتان
إلى ضفة السماء
وجسدي مزروع
في التراب
أُكحّل هشيم الوقت
بعشب صلاتي
أُمسكُ الحلم
من أكتافه
وأزجه في علبة كبريت
مبلّلة برضاب الوجع
استظل بجدار من خوف
منذ أكثر من قرن
أرسلت الشمس
إلى خلف الضوء
وأسكنت القمر
في غابة الذهول
ورميت اوراقي
في فم بركان
وتوسلت الى الوحدة
الّا تُخبر أحدًا عني
فلا شيء
يؤكد انّي هنا
لا هوية
ولا مكان!
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s