ميشلين حبيب

ميشلين حبيب وحبيب يونس
ميشلين حبيب وحبيب يونس

حبيب يونس

*القصيدي اللي قدمت فيا ضيفتي بحلقة الأربعا 29 تشرين الأول، من برنامج “ديوان المسا” اللي بقدمو ع إزاعة “ليبان كولتور” الكاتبي والأديبي صاحبة كتاب “لأننا على قيد الحياة” ميشلين حبيب:

قَيْدُ الْحَيَاةِ سِوَارُهَا، فَالْمِعْصَمُ

تَزْهُو بِهِ الْأَقْدَارُ إِمَّا يَبْسِمُ

وَإِذَا تَجَهَّمَ فَالْأَسَاوِرُ دَهْشَةٌ

ذَهَبٌ يُعَانِقُ أَوْ عَقِيقٌ يَلْثِمُ.

قَيْدُ الْحَيَاةِ مَنَارَةٌ لِسَفِينَةٍ

تَاهَتْ وَمَوْجُ الْمُشْتَهَى يَتَلَاطَمُ

فَإِلَى شَوَاطِئِ ثَغْرِهَا الْتَجَأَتْ كَمَنْ

وَجَدَ الْوِسَادَةَ يَسْتَكِينُ وَيَحْلَمُ

وَعَلَى مَدَارِ الْعَيْنِ دَارَتْ دَمْعَةٌ

مَا سَوَّرَتْ مَرْسَاهُ إِلَّا الْأَنْجُمُ

لَكَأَنَّ فِي نَبْضِ الشِّرَاعِ قَصِيدَةً

أَلْقَتْ قَوَافِيهَا، فَسُرَّ الْمُعْجَمُ.

قَيْدُ الْحَيَاةِ لِأَنَّنَا وَلِأَنَّهَا…

نَشْقَى فَيَعْذَبُ فِي الْوِلَادَةِ بُرْعُمُ

وَالْحِبْرُ يَرْأَفُ بِالْجِرَاحِ كَأَنَّهُ

حَطَمَ الْقُيُودَ وَمَا سِوَاهُ الْبَلْسَمُ.

29 – 10 – 2014

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s