أولاد، ولكن…

mtanios-naassy-1
مطانيوس ناعسي
مطانيوس ناعسي

كان الطقس دافئًا، والنّسيم عليلاً، أمَّا الشّمس، فكانت مُشرقةً، والطبيعة مُورقةً ومُزهرةً، عندما راح أولئك الأولاد يلهون جذلين فرحين، فوق الشرفة المُطلَّة على بساتين ألبسها الربيع أجمل حُلله، ففاق بهاؤها كلّ وصف، ما جعل ذلك الصباح خير مثال على الحياة الجميلة.

وبين الأولاد، كان أنطوني ابن السنوات التسع، وأخته سارة التي تصغره بسنة واحدة، اللّذين لمّا انتحيا إحدى نواحي الشرفة، وجلسا يتناولان فطورهما بالقرب من حافَّتها المُسيَّجة بسور حديديّ، سمعا مُواء مصدره البستان المجاور، فانتصبا على رؤوس أصابع قدميهما، وألقيا من فوق حافَّة السياج نظرة إلى الأسفل، حيث مصدر الصوت، فرأيا قطَّة حديثة الولادة، تموء، وهي تنظر إليهما بعينين صغيرتين مدوَّرتين!

فَهِمَ أنطوني أنَّها جائعة، فاقتطع معدَّل قضمة من “لفّة” الجبن التي يأكلها، ورماها إليها، فتلقَّفتها القطَّة الصغيرة بلهفة، والتهمتها بسرعة قياسيَّة، قبل أن تعاود المواء والتحديق فيهما، فقامت سارة بدورها باقتطاع لقمة من “لفّتها”، ورمتها إليها، فتكرّر المشهد نفسه!

عندها، وبحماسة، راح الصغيران يقتطعان بالتناوب، أجزاء من طعامهما، ويرميانه إلى القطَّة، والفرح يغزو مُحيّاهما، والابتسامات تعلو ثغريهما.

لفتت حركاتهما، ولاسيَّما فرحهما الزائد، أنظار سهيل، أحد الصبية الّذين كانوا هناك، فهرول صوبهما، ونظر إلى الأسفل من فوق حافَّة “الدرابزين”، فرأى القطَّة وهي في وضعيَّة الاستعداد لتلقّف لقمة أُخرى، فبرقت عيناه ببريق غريب، وافترَّ ثغره عن ابتسامة مُختلفة، قبل أن يعدو بسرعة نحو الجهة المُقابلة من الشرفة، ليعود بحجرٍ ضخمٍ، يفوق حجمه حجم القطّة بثلاثة أضعاف، ويُفلته على المسكينة.

توقَّف المواء، وران صمت رهيب، عجز صخب الأولاد الآخرين عن اختراقه، وانسحب الجمال من المكان، وتخشَّب أنطوني وسارة، أمَّا سهيل، فتضاعف بريق عينيه الغريب، واتّسعت ابتسامته المُختلفة!

cat-painting

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s