يـا رُبَّـمـا …

yousra-2
د. يسرى البيطار

“يا ربَّـما” ، قالَ الجميلُ، وأَزهَرَتْ

في عمـقِ نفسي وردةُ الأحـلامِ

“يا رُبَّـما” ، وأنا أدوخُ على فِـراشٍ

مُـتْـعَــبٍ ، قــد ضــاقَ بــالآلامِ

“يا ربَّـما”، ما عدْتُ أقدِرُ أن أنامَ

وَفـوقَ طاقـةِ مُهجَـتي أوهامي

طلَـعَ الصّباحُ وَفي عيوني بارِقٌ

لم يَخْـفَ، مثلَ الزّهرِ في الأكمامِ

قالوا: السّرورُ يَـلُـفُّها، لم يَعلَموا

أنْ “رُبَّـما” قد تنتَـشي بحُطـامي

فلَـربَّـما كـانـت حيـاةٌ في يـدَيْـكَ

وربَّـمـا كـانَ السُّقــوطُ الـدّامـي

إنِّـي اكْتفَـيْتُ بـ “رُبَّمـا”، فكأنّها

جـادَت علـى الصّحـراءِ بالأنسـامِ

وشربْـتُ من ماءِ الحياةِ، كأنّما

اختَـصَـرَت حيـاتـي بضعـةُ الأيّـامِ

قَـرَّرْتُ أن أشتـاقَ مِن “يا رُبَّـمـا”

أن أُغْـرِقَ الدّنيـا بسِحْــرِ الـرّامي

قَـتَـلَ الكبارَ من الأماني، فاكتـفَيْتُ

بـغَـمْــرةٍ تَحـلــو، وبـعـضِ كَـلامِ…

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s