موسوعة العذراء مريم في لبنان، قضاء جزّين

 

غلاف الجزء الخاص بقضاء جزين
غلاف الجزء الخاص بقضاء جزين

صدر الجزء الثاني عشرمن موسوعة العذراء مريم في لبنان*، قضاء جزّين، في منشورات جامعة سيّدة اللويزة، وعلى غلافه اللوحة التصويريّة لسيّدة جرنايا، كتبه الباحث المتخصّص في العلوم الدينيّة، جان م. صدقه، وترجمته إلى الإنكليزيّة كريستين الريّس عطا الله؛أمّا الإشراف العامّ فلرئيس الجامعة، الأب وليد موسى، والتحرير والمراجعة لمدير المنشورات فيها، الإعلاميّ والأديب جورج مغامس.

كنيسة السيدة الأثرية في بسري
كنيسة السيدة الأثرية في بسري
كنيسة سيدة بسري من الداخل
كنيسة سيدة بسري من الداخل

هو عمل موسوعيّ يؤرّخ عمومًا للكنائس في كلّ قضاء على حدة،فيتضمّن هذا الجزء مسحًا شاملاً لقضاء جزّين، تاريخًا وجغرافيا، وعرضًا لمعالمه الدينيّة والإعلاميّة والتربويّة والثقافيّة والإجتماعيّة وغيرها، ومن بينها الكنائس، مع تركيز خاصّ على المعابد المقامة على اسم السيّدة العذراء، لدى الطوائف المسيحيّة كافّة، منذ تشييدها، مرورًا بأبرز المحطّات التاريخيّة التي شهدتها، إلى ما تحويه من كنوزأيقونيّة، ولوحات تصويريّة، وجداريّات فنّية، وغيرها، علمًا بأنّ قضاء جزّين يتألّف من 65 بلدة تضمّ، إلى اليوم، 27 ديرًا وكنيسة ومقامًا وحديقة مخصّصة للسيّدة العذراء، من أصل حوالى100 معبد، تتوزّع على 55 بلدة مسيحيّة أو مختلطة.

مزار السيّدة والطفل أمام دير قطّين وقد بدا الكاتب جان صدقه واقفًا
مزار السيّدة والطفل أمام دير قطّين وقد بدا الكاتب جان صدقه واقفًا

الوجود المسيحيّ في القضاء :

إكتشاف كنيسة بيزنطيّة في أنان

إكتُشفت الكنيسة البيزنطيّة في أنان، في آب 1995، فوُجد فيها بقايا من فسيفساء نُقلت إلى كاتدرائيّة القدّيس نيقولاوس للروم الملكيّين الكاثوليك في صيدا. ويُرجّح عدد من الباحثين أن تكون الكنيسة بُنيتسنة525 م، على يد الراهبين دميانوس وليكسيانوس، ضمن ديرللنسّاك، يُطلق عليه “المحبس” أو “المنسك”.

اللوحة التصويريّة داخل كنيسة دير السيّدة في مشموشه
اللوحة التصويريّة داخل كنيسة دير السيّدة في مشموشه

كنيسة صليبيّة في وادي جزّين

يروي ملحم يعقوب حرفوش في كتابه “عائلة حرفوش، بكاسين”،( ص 149) أنّه “… بعد الكنيسة الصليبيّة التي اندثرت، افتقرت وادي جزّين إلى كنيسة. وفي العنعنات، أنّ الشيخ بشير جنبلاط وهب أرضًا لشركائه المسيحيّين في الوادي، فبنوا معبدًا صغيرًا على اسم السيّدة العذراء، وسقفوه بالخشب…”.

ساحة الأم الحزينة في العيشية
ساحة الأم الحزينة في العيشية

كنيسة مار يوحنّا المعمدان الأثريّة في كفرجرّة

يعود تاريخها إلى العام 1560م، وقد رُمّمت للمرّة الأولى في العام 1750، في عهد البطريرك سمعان عوّاد،وأُعيد ترميمها ثانية في العام 1955، وتمّ تدشينها ثالثة بعدما هدمها الطيران الإسرائيليّ في العام 1985، وهي من العقد المصالب، ولها مدخلان منخفضان لمنع الخيل التركيّ من دخولها.

كنيسة السيدة في العيشية
كنيسة السيدة في العيشية

كنائس السيّدة العذراء

لا تخلو بلدة جزّينيّة من وجود للسيّدة العذراء في حناياها، إذ وضع مسيحيّو قضاء جزّين قراهم وبلداتهم، منذ القديم، في حمايتها بشكل رئيس، فطلب الشفاعة منها يدخل في حياتهم اليوميّة، للوقاية من الأمراض والأوبئة والمصاعب والشقاء والفقر والجوع والإضطهاد الذي عانوا منه في تاريخهم الطويل، ولم يكن لهم في خلاله من مرجع سوى السيّد المسيح، ووجه أمّه مريم العذراء، يحملان إليهم دفء المحبّة وابتسامة الحنان وبلسم الشفاء،فهي السيّدة العجائبيّة في كنيسة بسري الأثريّة منـذ 1252، وسيّدة النبع (النياح) في مدينة جزّين منـذ 1732، وسيّدة مشموشة منـذ 1736، وسيّدة جرنايا منـذ 1847، وسيّدة كفرحونة منـذ 1870، وسيّدة قتالة منـذ 1871، وسيّدة لبعا منـذ 1885، وسيّدة سنيّا منذ 1890، وسيّدة بكاسين منذ 1894، وسيّدة العيشيّة، كما القطراني، منـذ 1967، وكذلك في عاراي وصيدون والمجيدل، حيث البيت المريميّ، وغيرها وغيرها.

سيّدة الصنوبر في صبّاح
سيّدة الصنوبر في صبّاح

إلى الكنائس، ثمّة كابيلاّت عديدة وحدائق ومزارات مختلفة للسيّدة العذراء في القضاء، منها كابيلاّ سيّدة سكوادلوبهس التي بنتها عائلة وهبه في جزّين ؛ وكابيلاّ سيّدة غوادالوبي التي بنتها عائلة سْليم عند مدخل جزّين – الشوف ؛ وحديقة الأمّ الحزينة في العيشيّة؛وحديقة سيّدة الصنوبر في صبّاح ؛ ومزاراتكبيرة للسيّدة في كلّ من كفرفالوس، وكفرجرّة، وصفاريه، وغيرها؛ وفي مزرعة المطحنة على صخرة في أعلى تلال البلدة ؛ ومغاور مشابهة لمغارة سيّدة لورد في كلّ من وادي جزّين وبكاسين وعاراي ومشموشة وغيرها وغيرها…

كنيسة السيّدة في كفرحونة
كنيسة السيّدة في كفرحونة

شفاعة مار شربل

من الملاحظ أنّ الكنيستين الأخيرتين في قضاء جزّين بُنيتا بشفاعة مار شربل، إحداها في حيداب، والثانية في جلّ ناشي.

مزار السيدة العذراء في عين مجدلين
مزار السيدة العذراء في عين مجدلين

إنّه كتاب توثيقيّ،رصين المعلومات مضمونًا،غنيّ بالوثائق والصكوك، ضمن طبعةفاخرةشكلاً، زاخرة بالصور الملوّنة، وزاهية بالإخراج الأنيق.

مزار السيّدة عند مدخل عازور
مزار السيّدة عند مدخل عازور

*في 300 صفحة من القطع الكبير، في طباعة فاخرة، مصوّرة، بالألوان، في منشورات جامعة سيّدة اللويزة، الطبعة الأولى، 2015.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s