مكنسة الظلام

cheerful witch

سلمى.ع. مسوح

كنت دوماً اذ أرحل في فضاءاتي المجنونة، أتخيّل أشياء غريبة..

كان منها أن أمسك مكنسة بيدي، وأشرع ببساطة بإزاحة هذا الظلام

الذي يطوق حياتنا!!

و لا أدري لمَ كانت مكنسة؟!

لربما هي أقرب طريقة خيالية أمام عجزي عن فعل شيء لهذه البشرية المتعبة !

أضحك من نفسي!

بخيالات ولدنة طفولية أشرع ببناء أحلامي على هموم الواقع،علّني أنحتُ صخرَه بماء الحلم !

كنت أحسّ أن لاشيء محال، أمام نيّة طيّبة ترغبُ بشدّة أن تكون ..

“تريزا” ابنة جارتي تلوّح لي من الشرفة المقابلة وتبتسم،

تضيءُ بسمتها عينيّ اللتين سوّدهما فقر العالم ..

كأنّها تخبرني:

“سلمى …اتركي هذا الشيء اللعين من يدك ..

غداً بضحكة الطفولة .. سنستعيدُ القمر ..!! ”

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s