جنونك الموجع

nabil mamlouk

نبيل مملوك

 

في زاوية الضحى

العتيقة ..التقيت

بلوحتي، التي جفت

معانيها … خلعت

معطفي الكانونيّ

وناديتُ ريشة الاحزان

كي ترقض من جديد

على ارجوحة احساسي

أقفز من مكان الى اخر

اتبع نبض العطر العاشق

لجلدك… كيف لرجل غيري

ان يتغطى بمدرجات نعومتك

بيضاء!يا حلم الوسادة الذي

لا يموت… وقد عرفت الان

لمَ الارق يجتاحني مع اقصوصة

السندباد او الرجل الخفي.

اريد اميرتي… لذا عدت

طفلا يعد خربشاته على الورق

اريد اميرتي التي لا ترتدي

خلفيات عاطفية …

شرسة كوحشيّة الاشواك

في ردهة الياسمين

ورقيقة كرحاب

النجم في المساء…

قهوتي بردت وانتظرتك

مع ريشتي وكلماتي

السيارات تبكي مع دهسها

للمطر والعازف يرتطم في

جدران السماوات

وانتِ تستقلين مع عطرك

قطار العذوبية …قطار

مخصص للارواح الخفيفة

أيقظت زلزال اليابان

واعصار ادونيس

وقلت للروح الشاحبة

انتظريني سابعث

قمصان املي مكبلة

كي تعدم تحت قدميك

رهينة لجنونك الموجع

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s