الحزام العازف

نبيل مملوك

Nabil Mamlouk

 

الصدى الداكن

يحتل احياء مرسمي

بعد يوم واحد من

صرخة الفراق الدامسة.

الالوان والاوراق وحتى

اللوحات المرسومة بدم

موسيقي فاقع ..كلها

صارت ضدي…

بيد واحدة حاولت ان

أداعب الزمن علّه

يعيد حفيف الاشجار

فوق عناقنا الدافئ…

اكفهرّت الافكار والالهام

يجري كالنهر الهارب من البرد

أغيّر مركب البوح والتعبير

أحاول أن احزن بالقلم بدل الريشة

أحاول أن اكلّم الليل

أحاول أن اقول لدخان الحب

رحاب الكون لي…هي

تخاف العواصف ،تخاف المطر

وانا انتظر خربشات بصماته

كي أقبّلها بكتل عشقيّة ساكنة.

اطلق الاكتئاب سراحي

ورحت مع معطفي الحالك

سويّا نحو زاوية يجلس فيها

عازف عود يتّقن الكلام بأنامل

فنيّة … بإحتراف انتظر هطول

الرماد(الشجن) على اطراف السماء

ليفجّر الحزام العازف (مقطوعته)

في أبار حنيني…

حبيبتي لقد دفعت قرشا لاروي

حزني بمعزل عن أحوال الناس

والان عندما أسدل منظر الشتاء

كل احلامه الجنونيّة

همدت في زاوية العازف

وصرت اقترض من الاسفلت

وعودا بتمسكه بمبسمك الوردي

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s