ندوة في طرابلس حول كتاب غادة السّمروط

“الفناء والبقاء في أعمال

باسمة بطولي الفنّيّة والشعريّة”

bassima-batouli-1
الباحثة د. غادة السمروط

bassima-batouli-2
الشاعرة والفنانة التشكيلية باسمة باطولي

برعاية عميد كليّة الآداب في الجامعة اللبنانيّة الدكتور محمد توفيق أبوعلي وحضوره، أقام المنتدى الثقافيّ في الضنّيّة، بالتعاون مع مؤسسة صفدي الثقافيّة،  ندوة تناولت الاصدار الجديد للباحثة الدكتورة غادة السّمروط “الفناء والبقاء في أعمال باسمة بطولي الفنّيّة والشعريّة”، وذلك في مركز الصفدي الثقافي بطرابلس. شارك في الندوة الدكتور مصطفى حلوة والدكتور جان توما والدكتور محمود عثمان والشاعرة والفنانة التشكيلية باسمة بطولي،  بحضور الدكتورة خالديّة البيّاع، ومدير كليّة الآداب الفرع الثالث الدكتور سعيد آدم، ورئيس اتحاد بلديّات الضنّية محمّد سعدية، ورؤساء بلديات، ورئيس التجمّع الوطني للثقافة أنطوان أبو جودة، والدكتور محمد الجسر، وحشد من الأساتذة والشعراء وأعضاء المنتدى الثقافي ومديرة مركز الصفدي الثقافي الدكتورة سميرة بغدادي ومهتمين.

othman.jpg

في البداية، وبعد النشيد الوطني، تكلم د. محمود عثمان باسم المنتدى الثقافيّ مرحّبا بالحضور ومتوقّفا على أبرز عناوين الكتاب، وبيّن ما توصّلت إليه الكاتبة من أنّ الصوفيّة عند بطولي انتماء داخلي وموقف من الكون والوجود بعيدًا من الممارسات الصوفية المعروفة ومراتبها وهي لديها صوفيّة غير دينيّة .

bassima-batouli-4
الدكتور مصطفى حلوة

ثم تحدّث الدكتور حلوة من بحث مطوّل تناول الكتاب فاختار بعض العناوين مركّزًا على مزايا الحبّ الصوفيّ وعلى مضامين الكتاب الذي اعتمد على الأعمال الفنّيّة لبطولي من خلال الكتاب الألبوم” أصداء بصريّة” وعلى مجموعاتها الشعريّة الأربع معتبرًا أنّ هذا العمل “هو مغامرة عكس التيّار وفي الاتجاه الصحيح” . ثم تطرّق  لآلية البحث والمنهج الذي اعتُمد في الكتاب وخلص إلى القول:إنّ هذا الكتاب من الأدب الفلسفيّ وجدير بأن يُعتمد مقرّرًا في الجامعة اللبنانية، قسم الفلسفة لمادة الأدب الفلسفي . فهو نموذج تطبيقي على حظّ كبير من النجاح حول أدب بطولي وفنّها المترجّحين بين الأدب والفلسفة.

bassima-batouli-6
د. جان توما

وتحدّث د. جان توما عن أقسام الكتاب الثلاثة مستخلصًا أنّ الباحثة تلمّ بكل مناحي الموضوع حيث تحدّثت عن “السعي الصوفيّ وعن التجربتين الشعريّة والفنّيّة والتجربة الصوفيّة في حالة  أنثويّة هذه المرّة هي تجربة بطولي” المأخوذة ب”الحبّ “إلى حدوده القصوى ليتحوّل حبّها في الآخر إلى حبّ إلهيّ، منتهيًا إلى اعتبار أنّ “الكاتبة عطّلت لغة الكلام ورسمت بالخيال شيئًا من أبجديّة تلملم بالأهداب أسلوبًا متجدّدًا في فضاءات هذا الكتاب”.

bassima-batouli-5
عميد كليّة الآداب في الجامعة اللبنانيّة الدكتور محمد توفيق أبوعلي

وفي النهاية، شكرت المؤلّفة د. السّمروط الحاضرين والمنتدين والمشاركين . وتم توزيع الكتاب عليهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s