زاهِراتُ الدِّيار

 balkis

بلقيس أبو خدود صيداوي

 

أيا زاهِراتِ الدِّيارِ، سَليني…

                                ضناني السُّكوتُ… أهاجَ حَنيني

أنا، ما نسيتُ جمالاً توارى…

                                     ولا غابَ عنِّي زفيرُ الأنينِ…

تعالي، خُذيني إلى حيثُ عُمْري

                                       تَبَدَّى رَهيفًا كحُلْمٍ أَمِينِ…

أيا زاهِراتِ الدِّيارِ… حَنَانًا…

                                      وَعُوْدِي بِشَوْقٍ لهيفٍ وَعَيْنِ

فَلِم، يا هَوانا، يَبِسْتِ؟! لماذا

                                   تَفَتَّتِ؟ مَهْلاً… لِوَقْتٍ… لِحِينِ

أنا، قد مَحَاني الفِراقُ جَمَالاً

                                  وَأمْسَيْتُ طَيْفًا هَزِيلاً… وَديني!

أيا زَاهِراتِ الدِّيَارِ…تَعَالَيْ…

                                  فَذَا عاطِرِي… بَيْنَ شَوْقٍ وَلِينِ

كَمِثْلِ الهَنَا وَالنَّسيمِ…. وَأسْمَى،

                                      رَهِفًا سَيَبْقى بِرُغْمِ السِّنِينِ

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s