عطش الياسمين

mona-chahine-new

 

منى  شاهين

*الى شاعر الياسمين

 

عطشى أنا وصحرائي بلا واحة، بلا محار، لا أسماك في قفري ولا قفير.

رماد أناي وجوعي بلا حدود.

وأنت الملح والرمال

وأنت السراب الباقي في أشواقي.

عطشى أنا وليس لحلمي ارتواء.

يسكنني التشيّؤ والظلام.

خرقتي عرفانيّة الود بلا أمل أو رجاء.

مراتب الوجد انكسرت وسالت أوراقها بلا سماء.

جبتي هرب منها الله بحثاً عن الأنا التي احترفت السهاد.

وبين ثلاثية الحب والوجد والود، ذبلت أزهار الياسمينة الخريفيّة. نحتت قبرها في عينين ترمقانها بشغف الوالهين. ورقدت بانتظار ولادة جديدة، في جوع الحداد وأرق البعاد.

وداعاً، ايتها الياسمينة الشاعرة، وإلى اللا عودة، في ظنون العاشق، وشهوة المطر.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s