عطشُ النخيلِ

abbas-al-amara-ok

عباس الامارة

الجِنانُ لكِ

اِفعلي ما تشائينَ فيها

اقطفي منها عناقيدَ العنب!

أنا

يكفيني من الدُّنيا

وصالٌ

فيه

من عطفِكِ كأسٌ مُنسكب!

وقلاعٌ للحنين ِ

كلّما

يجتاحُ تتارُ الحزنِ حدودي

تنتصب!

قَدَري

أن يكونَ في قلبي

أرضٌ

تستغيثُ

ووصالُك الغيّثُ العذبٌ!

يّا خِضابي

اِروِ لي عَطش النَّخيل

تَساقطي !

من على عَليائك

حُلمًا رطب!

وَتَوسّمي

يا كرمةَ العطفِ الشَّهيِّ

 بِمهجتي

 صبرًا جَميلًا من ذهب!

الظمأُ

كابوسٌ مقيتٌ في الهوى

صليّ لي

ليرقى فيمنحني الزغب!!

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s