غربتهُ عتمةٌ ابدية

 

رَحلَ غاضباً…

Huguette

اوغيت خيرالله

رحل غاضباً منّي

سأعثر في  ادراجِ  ذاكرتي

على سببٍ   منسيّ

أعيدهُ   اليّ

أضمّد له

جرح كبريائه

ربما  يخبره الليل

عن تقرّح  القلب  بالشجن

عساهُ  يسمع 

صَفيرَ الصّمت

يُحاكي  وسادتي

الخالية من دفئهِ

بات   الشوق

يتفقّد بقايا  قبلاته

الموشومة على جسدي

بغيابهِ…

إرتديتُ الكفن

غربتهُ عتمةٌ ابدية

تُربتها  رطبة

آه كم اشتهي

أنفاسهُ تعطّرني حناناً

أناملهُ  تحلّ ربطة َ فستاني

تُحرّرني من ذنوبي المُرهقة

يسامحني يَسكبُ حبّه

ويحتويني حضناً  دافئاً

يزرع   قبلاته  أمطاراً

تروي عطش حنيني

لو يصبّ  غضبه

جنوناً   وعشقاً

يكون خاتمة

مخاوفي

ينسى الأمس

أهبهُ الغد

حلمٌ  ورديٌ 

يراقص الفرح

حتى يلامس الفجر ضياء الصباح

يرتّلُ  الضوء

صلاةَ العشقِ والياسمينِ…

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s