الفنَّان المُبدِع

جامعة الشَّرق الأوسط

كرَّمت الفنَّان جريـج بوهارون

Bouharoun-1
بوهارون يلقي كلمته في مناسبة تكريمه، فيما يبدو (إلى يساره) مدير مركز الثقافة والتُّراث فريد الخوري رافعا لوحة “جنّة عدن”، المستوحاة من طبيعة بلدة إهدن (في شمال لبنان) والتي قدّمها الفنّان المبدع هدية إلى الجامعة

في إطار النشاطات الثقافية التي يرعاها مركز الثقافة والتراث في جامعة الشَّرق الأوسط- السبتية، كرَّمت الجامعة الفنَّان المُبدِع جريـج بوهارون في حضور شخصيّات ثقافية وسياسية وعسكرية وأكاديميّة ودبلوماسية وفنيَّة.

بعد النشيد الوطني اللبناني كلمة ترحيب من مدير مركز الثقافة والتُّراث في الجامعة فريد الخوري قال فيها: “أَلكلامُ على جريج بوهارون في جامعة الشَّرق الأوسَطْ، كلامٌ يرسُمُ عوالِمَ مِن الفَنِّ، تَغرَقُ في الأصباغِ، ولَعلَّ ذلكَ يُشيرُ إلى أَنَّ معالِمَ الرِّيشَةِ بين أصابِعِهِ، تَجودُ معَ الزَّمَنِ والتَحوُّلاتِ، الَّتي غَدَتْ طريقاً إلى الضَّوءِ في داخلِهِ. فَلَو مَكَّنَّا البَصَرَ في لَوحاتِهِ عَنْ قُربٍ، نَجِدُ ولا شَكَّ، كُتْلَةً مِنَ الألوان، تَشِعُّ وَسْطَ اللَّوحَةِ، حتَّى نَرَى فِعْلَ الرِّيشةِ، وإنَّما هي فِعلُ مُصوِّرٍ أَبدعَتْ آلاتُهُ تَجْسيمَ الأَشياء.”

***

       ثم كانت كلمة للإعلاميَّة غادة عون قالت فيها: “حُبُّ الرسم مغروسٌ في النفسِ لدى الأستاذ جريج بوهارون، لا بل أكثر من هذا، إنَّه سِرٌّ من أسرارِ الجينات لديه، فهو يَلحظُ الجمالَ في كلِّ شيءٍ من المُكوِّناتِ، ولهذا كان كثيرا ما يُنَقِّبُ عن الجمالياتِ ويُحاكيها، فكان يقوم بالرَّسم لما يستحسنه ويراه جميلاً.  فليسَ الرسم هوايةً عبثيَّةً يقوم بها بريشته، فالرَّسمُ مُتنفَّسُه الفكريُّ والشُّعوريُّ والدينيُّ والفنَّان جريج بوهارون يرسُم ما يُوصِلُ للغيرِ فكرة يحملها فيُوصلُها بريشته وربَّما حملتِ الرَّسْمةُ شُعوراً مكنوناً مكبوتاً في نفسه، مُفرحاً كان او مُحزنا، وقد تكون دلالةً على دِينٍ أو تَحملُ رمزاً دينياً…”

Bouharoun-3
رئيس الجامعة الدكتور لايف هونغيستو يقلّد بوهارون وسام الجامعة

وتحدّث الشَّاعر أسعد بدوي المكاري بكلمة شدّت الجمهور ببلاغتها الأنيقة قائلاً :

“جريج بو هارون!  لا عجبَ أن يكونَ ابنُ اللَّوحةِ المرسومةِ بريشة الله ويعود ليُجسِّدَها بريشَتهِ المعطَّرةِ ببخُور القدِّيسين وزيت الآلهة…  بدأَ باكراً في الرَّابعةَ عشرة من عمرهِ، هكذا حال المُبدعين… إنَّ جريج بوهارون يتعاملُ مع لوحته بشغفٍ مُطلَق.  يسكب فيها روحَه فَتَبرُزُ أحاسيسَهُ الدّافئة خارجةً إلى الضَّوءِ في انسكابِ رؤًى وإيحاءاتٍ ونبضاتِ ألوان.”

أما الدكتور ميشال كعدي فاستهل كلمته بقصيدة تلاها بالنيابة عن العلاّمة زياد ذبيان، رئيس تجمع الأدباء والمفكّرين والفنّانين والأساتذة الجامعيين اللُّبنانيّين.  ثم  تحدّث بجماليّة البلاغة فقال: “بين لوحاته الآخذةِ بالنَّظر، ماهِيَّاتٌ وتألُّقٌ، ومعرِضُ فُتون، أَمَّا الطوافُ فعلى الجُدُرِ، والأعمدةِ البلَّوريَّةِ، الَّتي تجثو على أعقاب المرمرِ والرُّخام السَّكرانِ في جَنَباتِ محترَفِهِ، ونبضِ الوِجدان… إسألوهُ كيفَ يجعلُ النَّجمةَ تتهالَكُ على الزَّهر، وكيف الشُّموعُ تذوبُ فَرَحاً، وكيفَ السَّحائبُ يَجُبْنَ قُبَلَ الصَّيفِ، وكيفَ جبالُنا اليافعاتُ تُشرِفُ على الدُّنيا.”

Bouharoun-2.jpg

       من جهته، أثنى رئيس الجامعة الدكتور لايف هونغيستو على عطاءات جريج بوهارون الفنيَّة والإبداعيَّة حين بدأ إطلالته على عالم الرَّسم وهو ابنأربعَ عشرةَسنةً.  مشدِّدا على الدور الكبير الذي يلعبه في تخليد الذاكرة الشعبيَّة التراثيَّة، والإنسانيَّة، والبيئيَّة مما أعطى لوحاته بُعداً عالميّاً.

ثم قلّده وسام الجامعة المذهّب.

Bouharoun-4
قروي زغرتاوي بريشة بوهارون

وكانت للمُحتفى به كلمةٌ شَكَرَ فيها رئيس الجامعة والأستاذ فريد الخوري على التكريم، وقال: “كنتُ أستعيدُ أجزاءَ من طفولتي قد أضعتها بين البساتين والتلال، تناثرت على مِساحة العمرِ وما زِلتُ أبحثُ عنها لأستعيدَها وأعودْ…  لستُ أسيرَ الماضي.  إنّي منسجمٌ مع نظريّة ديلاكروا التي يقول فيها:  “نحن لا نرسمُ بالضرورة ما نرى، وإنَّما ما رأيناهُ يوماً ونخافُ ألاَّ نراهُ بعد ذلك.”  لذلك جسَّدتُ في مرحلةٍ من مسيرتي الفنيَّة صُوَراً أتذكَّرُها لوجوهٍ مرَّت ولن تعود، وأعَدْتُ رسمها وكأنَّها كائناتٍ حيَّة في الوجود.  كما جسّدتُ مشاهدَ تأتي كومضاتٍ أتذكَّرُ جزءًا منها وتغيبُ عنّي.”

Bouharoun-5
مدخل طاحونة إهدن

واختُتِم التكريم بنخب المناسبة.


bou

ملاحظة: خبر التكريم نشر في صفحة الأنوار الثقافية يوم السبت 27/5/2017

يمكن قراءة الموضوع في الأنوار على الرابط الآتي:

http://www.alanwar.com/articles.php?categoryID=10

ويمكن تصفّح جريدة الأنوار (PDF)، التي تتضمن هذا الموضوع، على الرابط الآتي:

http://www.alanwar.com/FLIPPING/pages/1495830784.pdf

 

Bouharoun-6
الفنان الكبير يتوسط بعض مكرميه
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s